الرئيسية / غلاف الملف / إغناء الدقيق: طريقة بسيطة ومنخفضة التكاليف لمكافحة نقص المغذيات الدقيقة في جميع أنحاء العالم

إغناء الدقيق: طريقة بسيطة ومنخفضة التكاليف لمكافحة نقص المغذيات الدقيقة في جميع أنحاء العالم

«في الحين الذي لا يزال فيه الجوع الخفي مشكلة صحية منتشرة في جميع أنحاء العالم، يبر ز مفهوم إغناء المواد الغذائية الأساسية كنهج طويل الأمد في مكافحة النقص في المغذيات الدقيقة. فأثناء مكافحة هذا النهج الجوع الخفي بشكل فعال، فإنه يساعد الأفراد والمجتمعات والأمم على عيش حياة صحية أكثر . حيث أن تحسين الأوضاع الصحية العامة للناس، يساعدهم على تقليل تكاليف الرعاية الصحية، وخفض نسب البطالة. ومن الممكن أن تتحقق عوائد كبيرة من الناحية الاجتماعية على المدى الطويل في مكافحة النقص في الغذاء.»

أرنولد كاووبا Arnold Kawuba
المدير الإقليمي للعلاقات مع الشركات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا
مطور غذائي
DSM
يُطلق مصطلح «الجوع الخفي» على عدم وجود الفيتامينات والمعادن، والتي تحمل أهمية حيوية، بالقدر الكافي في المواد الغذائية للبشر، ويُعتبر الجوع الخفي مشكلة شائعة تؤثر على البلدان منخفضة الدخل بالإضافة إلى البلدان ذات الدخل المرتفع أيضاً. يعاني1 حوالي اثنان مليار انسان حول العالم من الجوع الخفي، كما أن 7.3% من الأمراض هي ناجمة عن نقص في المغذيات الدقيقة2. إن هذا النوع من النقص في الغذاء يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة، بما فيها ضعف جهاز المناعة والعمى، والتي قد تستمر لفترة طويلة من الزمن، تبدأ آثارها في سن مبكرة جداً، وتؤدي إلى وقف النمو المعرفي والجسدي لدى الأطفال. ويُعد تطوير حلول لمواجهة هذا التهديد أمراً في غاية الأهمية، ليس فقط لحماية الشرائح المحرومة من المجتمع، لكن أيضاً لضمان تنمية المجتمعات في جميع أنحاء العالم. عند ضمان وصول عدد أكبر من الناس لمنتجات غذائية مغذية والتي تحمل عناصر غذائية دقيقة وحيوية، سيؤدي ذلك إلى خفض النفقات الصحية، وسيرتفع الأداء أكثر لدى الأطفال والبالغين في المدارس وأماكن العمل، وستصبح اقتصادات الدول أكثر ازدهاراً.

دائماً ما يُنصح باكتساب عادات غذائية متوازنة من أجل أن نتمكن من الحفاظ على صحتنا. لكن قد لا يكون ذلك ممكناً دائماً. خاصة في البلدان التي لا يتوفر لدى سكانها قوة شراء كافية لتشتري المنتجات الغذائية ذات القيم الغذائية العالية. أما بالنسبة لاغناء المغذيات الأساسية، فهي طريقة مثبتة وموثوقة للقضاء على النقص في المغذيات الدقيقة بتكاليف منخفضة وبشكل سيشمل عدد كبير من السكان. حيث يتم بواسطة هذه الطريقة إضافة الفيتامينات والمعادن الحيوية، أو يتم استبدال المغذيات الدقيقة المحتمل فقدانها أثناء معالجة المواد الغذائية.

هل يكمن الحلّ في اغناء دقيق القمح؟
يُعد القمح واحداً من منتجات الحبوب الأكثر استهلاكاً حول العالم، وهو عبارة عن مادة غذائية أساسية في العديد من المنتجات الغذائية المستهلكة يومياً مثل، الخبز، البسكويت، المكرونة، النودل. فالقمح الذي يُعتبر أحد أهم مصادر الطاقة لدى البشر حول العالم، يتم استهلاكه3 في غرب آسيا وقارة أمريكا على وجه الخصوص. ويتم تصنيف القمح كوسيلة ملائمة جداً لتأمين المغذيات الدقيقة لفئات واسعة من مستهلكي دقيق القمح، وذلك لكونه قابل للزراعة في مختلف المناطق الجغرافية تقريباً. فعلى سبيل المثال، تكون الفيتامينات في التطبيقات الغذائية حساسة اتجاه عناصر الضغط الفيزيائية والكيميائية مثل درجة الحرارة والأكسدة والمواد التي تقلل من الفعالية. لكن الفيتامينات الموجودة في دقيق القمح هي أكثر ثباتًا، ويمكنها الحفاظ على قيمتها الغذائية بشكل أفضل في تطبيقات درجات الحرارة العالية4، مثل أفران الخبز.
عندما يحافظ القمح على حالته الطبيعية، يكون غنياً بفيتامينات B1، وB2، وB6، وE، وبالنياسين، والحديد، والزنك. لكن الطبقات الخارجية لحبات القمح والتي تحتوي على أهم الفيتامينات والمعادن، تضيع نسبة كبيرة منها في عمليات الطحن. حيث أن إعادة اكساب الدقيق ببعض المغذيات الدقيقة المفقودة في هذه العملية، تُعتبر طريقة فعالة من ناحية تطوير المغذيات ومكافحة الجوع الخفي بشكل فعال. وتوصي منظمة الصحة العالمية ليس فقط باستبدال المغذيات الدقيقة المفقودة فحسب، بل بإضافة أخرى جديدة بطريقة الاغناء، وذلك بالنسبة للبلدان التي لا يستهلك فيها عدد كبير من الناس فيتامينات ومعادن معينة بالمقدار الكافي. تميل ممارسة اغناء الدقيق الالزامية إلى الانتشار في جميع أنحاء العالم. حيث يوجد5 هناك تطبيقات في هذا الموضوع في 70 دولة، بما فيها كندا، الولايات المتحدة الأمريكية، بريطانيا، جنوب إفريقيا، المكسيك، والفلبين.

تختلف التكلفة على المستهلكين حسب برنامج الإغناء، إلا أنها حوالي 0.01 دولار أمريكي لكل 5 كيلوغرام من الدقيق. أي أن اغناء الدقيق ليس مكلفاً للدرجة التي يعتقدها الناس.
تُعتبر تكلفة خلطات المغذيات الدقيقة من أجل الاغناء منخفضة بالنسبة للمطاحن. فعلى سبيل المثال، خلطة تحتوي على الحديد وحمض الفوليك وفيتامين B، والتي ستضاف إلى واحد طن من الدقيق، لا يكلف أكثر من 3 دولار. عندما نقيم الموضوع بشكل عام، نجد بأن الفوائد التي تحققها عملية اغناء الدقيق هي أكثر بكثير من الاستثمار الذي يتم وضعه. فعلى سبيل المثال، إذا تمت إضافة حمض الفوليك إلى الدقيق الذي يتم استهلاكه في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن هذا الأمر يمكن أن يقي 767 رضيعًا من الإصابة بمرض شلل الحبل الشوكي كل عام6. حيث ينبغي صرف أكثر من 4 مليون دولار بقليل من أجل عملية الاغناء التي سيتم اجراؤها من أجل ذلك. ومن الممكن مع هذا الاجراء توفير مصاريف صحية تُقدر سنوياً بـ 607 مليون دولار. في هذه الحالة، سيكون كل دولار تم استثماره قد حقق فائدة بقيمة 152 دولار.

الأشياء التي يجب اجراؤها والأشياء التي يجب عدم اجراؤها في عملية اغناء الدقيق
إن اغناء الدقيق عملية سهلة عندما تتوفر المعلومات الفنية والخبرة اللازمتين. فبدلاً من اضافة المعادن والفيتامينات على حدة، فإن استخدام خطلة مناسبة مصممة من أجل اغناء الدقيق يُعد حلاً فعالاً أكثر. وبما أن مورد الخلطات لديه نظام فعال لمراقبة الجودة، فهذا ينفي الحاجة لتتبع اجراءات مراقبة الجودة من أجل المواد الخام. وتنخفض تكلفة الاغناء على اعتبار أنه يتم شراء المنتج بكميات أقل، وبالتالي نقل وتخزين أقل. بالإضافة إلى أن الخلطات تزيد من الاتساق وتوفر توزيع متجانس للمغذيات. يُعد هذا الأمر هام للغاية، ليس فقط من أجل تجنب الآثار السلبية على المواصفات الحسية للمنتج النهائي، وإنما أيضاً لضمان أن نفس الجرعة تضاف إلى كل دفعة من المنتج. قد يؤدي الخلط السيئ للمكونات المضافة إلى حصول بعض الأفراد على الفيتامينات والمعادن الضرورية للصحة بكميات قليلة جدًا ضرورية للصحة، مما يؤدي إلى عدم فعالية عملية الإغناء. لذلك ، فإن تطبيق تدابير فعالة لمراقبة الجودة أمر حاسم لنجاح برامج اغناء الدقيق.

فبالإضافة إلى استخدام خلطات عالية الجودة، يمكن للتعاون مع الشركات التي لها تاريخ طويل في هذا المجال أن يوفر المعلومات الفنية والدعم المطلوبين لنجاح المطاحن في هذا الموضوع. فشركة DSM هي عبارة عن شركة تنشط في هذا المجال بشكل فعال، حيث أنها تشجع منذ عقود على اغناء وتعزيز المغذيات الأساسية، وتقدم لزبائنها المعلومات والقدرات الفنية والعلمية المطلوبة، وتورد لهم خلطات للمغذيات الدقيقة وهي أمزجة موثوقة وعالية الجودة وقابلة للتتبع.

نظرة إلى المستقبل
في الحين الذي لا يزال فيه الجوع الخفي مشكلة صحية منتشرة في جميع أنحاء العالم، يبر ز مفهوم إغناء المواد الغذائية الأساسية كنهج طويل الأمد في مكافحة النقص في المغذيات الدقيقة. فأثناء مكافحة هذا النهج الجوع الخفي بشكل فعال، فإنه يساعد الأفراد والمجتمعات والأمم على عيش حياة صحية أكثر . حيث أن تحسين الأوضاع الصحية العامة للناس، يساعدهم على تقليل تكاليف الرعاية الصحية، وخفض نسب البطالة. ومن الممكن أن تتحقق عوائد كبيرة من الناحية الاجتماعية على المدى الطويل في مكافحة النقص في الغذاء.

* للمزيد من المعلومات حول عمليات اغناء المواد الغذائية بشكل فعال، يمكنكم زيارة الموقع الالكتروني www.nutritionimprovement.com، كما يمكنكم التواصل معنا على البريد الالكتروني Arnold.Kawuba@dsm.com.

شاهد أيضاً

إغناء الدقيق والمواد المضافة للدقيق

إضاءة: إن إغناء المواد الغذائية الأساسية في المجتمعات التي تعاني من مشاكل في التغذية الدقيقة …