الرئيسية / اخبار / دعم من تابادير TABADER للقطاع في التدريب والموارد البشرية

دعم من تابادير TABADER للقطاع في التدريب والموارد البشرية

تم عقد “الدورة التدريبية في المطاحن بشهادة تابادير العالمية” بالتزامن مع معرض IDMA في الفترة ما بين 21-23 مارس 2019 بمشاركة أكثر من 100 متدرب. الهدف من الدورة التدريبية هو تحقيق أهداف التدريب في القطاع على الصعيد العالمي الموجهة لمتطلبات الموارد البشرية المؤهلة.

قامت جمعية تابادير TABADER، التي تريد تلبية الحاجة إلى قوى عاملة مدربة في القطاع، بإضافة مناهج جديدة إلى برامجها التدريبية حول المطاحن. فجمعية تابادير، التي تُعد من المؤسسات الرائدة في قطاع الحبوب والبقوليات، قدمت «دورة تدريبية في مجال المطاحن بشهادة عالمية». حيث أصبح لدى المشاركون في برنامج الدورة التدريبية مع شهادة والذي استمر على مدار 3 أيام معرفة كبيرة في مواضيع مثل، الاقتصاد القطاعي للمطاحن، المنتجات الجديدة، البحث والتطوير، إدارة الطاقة في المصانع، الرسوم البيانية، التخزين المرخص، مراقبة الجودة، التخصيب، تجهيز الحصص التموينية، آلات الطحن، الأتمتة، صيانة وتصليح الآلات. شارك أكثر من 100 متدرب في الدورات التدريبية التي تم تقديمها من قبل أكاديميين ومختصين في هذا القطاع. كما ساهم في هذه الدورات معلمين متمرسين من مدرسة المطاحن الألمانية.

كان من بين المتدربين موظفين فنيين في المطاحن، وطلاباً جامعيين يدرسون في الأقسام ذات الصلة. شارك في برنامج الدورة التدريبية الذي تم تنظيمه بالتزامن مع معرض IDMA وهو معرض دولي متدربين من بلدان عديدة من العالم. لذلك كان يتم ترجمة المحاضرات أثناء الدورات إلى اللغة الإنجليزية بالتزامن مع القائها باللغة التركية.

وقال البروفسور الدكتور مصطفى بيرم، رئيس مجلس إدارة تابادير TABADER، بأن الدورة التدريبية التي تقدمها الجمعية تشكل نموذجاً على طريق توفير القوى العاملة المدربة التي يحتاجها القطاع. وأوضح الدكتور بيرم أهمية البرنامج التدريبي بقوله: « يشمل قطاع المطاحن الفئة الأكبر من المواد الغذائية في العالم مثل، المكرونة، الدقيق، البقوليات، العلف، البرغل، الأرز، السميد، والنشا. وتُعتبر تركيا الآن أحد الدول الرائدة في الإنتاج والتصدير وصناعة الآلات أيضاً. أما الفجوة الأكبر في هذا القطاع فهي الموارد البشرية المدربة. يتزايد في السنوات الأخيرة اهتمام الشباب بهذا القطاع يوماً بعد يوم.»، وأعرب الدكتور بيرم عن الحاجة الماسة في القطاع للموارد البشرية، وأشار إلى أن جمعية تابادير ستواصل تقديمها للدورات التدريبية في مجال المطاحن مع شهادة بشكل منتظم من أجل سدّ هذه الفجوة.

شاهد أيضاً

نوقش في إسطنبول مستقبل قطاع الدقيق والعلف

طُرحت مشاكل القطاع في قمة الدقيق والعلف العالمية التي نظمتها جمعية تابادير TABADER في إسطنبول. …