الرئيسية / اخبار / ليلة عُمداء تابادير هي الآن عالمية

ليلة عُمداء تابادير هي الآن عالمية

شهد اجتماع العمداء الذي عقدت جمعية تابادير TABADER دورته الثانية هذا العام اهتماماً كبيراً هذا العام أيضاً. ففي الليلة الخاصة التي تغير اسمها ليصبح «الاجتماع وحفل توزيع الجوائز الدولي للعمداء» تم تكريم الأسماء التي ساهمت وقدمت قيمة مضافة لهذا القطاع من العديد من الدول. وقال البروفسور الدكتور مصطفى بيرم، رئيس مجلس إدارة تابادير بأنه تم تنظيم هذه المناسبة بهدف تحفيز الشباب الذين أبدعوا في ماضيهم والذين سيكونون منارة المستقبل.

     

لقد تم تنظيم الدورة الثانية من ليلة العمداء الذين حازوا على تقدير القطاع في معرض IDMA 2019 الذي نظمته جمعية تقنيات معالجة الحبوب والبقوليات ونظم التحليل والتخزين (TABADER) في مركز معارض إستانبول (IFM). لقد غيرت الجمعية اسم هذه الليلة الخاصة ليصبح «اجتماع وحفل توزيع الجوائز الدولي للعمداء»، وصنعت الجمعية اسماً لها في قطاع المطاحن في دول العالم المختلفة، وقدمت درعاً تكريمياً للأشخاص الذين قدموا قيمة مضافة لهذه الصناعة. وهكذا أصبحت هذه الليلة التي يتم تنظيمها للمرة الثانية فقط وخلال وقت قصير محل اهتمام كبير القطع واكتسبت صفة عالمية.

وصرح البروفسور الدكتور مصطفى بيرم، رئيس مجلس إدارة جمعية تابادير، في كلمته التي ألقاها في هذه الليلة بهذه المناسبة قائلاً: «هذه الليلة هي ليلة الوفاء. هذه الليلة ليلة تاريخية. هذه الليلة ليلة مشهودة. هذه ليست عبارة عن ليلة احتفالية فحسب، فنحن هنا في هذه الليلة، كما في الليلة التي نظمناها العام الماضي، لنذكر أنفسنا ونذكركم بأناس عظماء نقلوا هذا القطاع إلى أماكن أخرى، ولنؤكد مرة أخرى على قيمة هؤلاء الأشخاص ونجاحاتهم ولنحيي انجازاتهم.»
تم في اجتماع وحفل توزيع الجوائز الدولي للعمداء تقديم جوائز ودروع تكريمية في 6 فئات هي، جائزة مؤسسة العام الفخرية، الجائزة الفخرية للذين قدموا قيمة مضافة للقطاع، جائزة الإبداع للذين غادرونا، جائزة عميد القطاع الشرفية، جائزة فخرية للمساهمين في تطوير القطاع. ولقد تم تحديد الأشخاص والمؤسسات من قبل مجلس إدارة جمعية تابادير بعد دراسة عميقة ودقيقة.

وقد ترشحت لجائزة مؤسسة العام الفخرية كل من مكتب محاصيل التربة (TMO)، الاتحاد التركي للغرف والبورصات (TOBB)، بورصة تجارة غازي عنتاب، بورصة تجارة إسكي شهير، وجمعية مصنّعي المكرونة التركية. وقد نال الجائزة السيد أحمد جولدال، المدير العام ورئيس مجلس إدارة مكتب محاصيل التربة TMO.

وقد زين الحفل الجائزة الفخرية لمقدمي القيمة المضافة للقطاع وهي احدى فئات الجوائز. وقد ترشح لهذه الجائزة كل من السيد عبد اللطيف إزيم، والسيد أحمد جولدال، المدير العام ورئيس مجلس إدارة مكتب محاصيل التربة TMO، والسيد أحمد ترياكي أوغلو، رئيس مجلس إدارة شركة ترياكي الصناعية والتجارية المساهمة للزراعة والمواد الغذائية Tiryaki AgroGıda San. ve Tic. A.Ş.، والسيد رجب كونوك، رئيس مجلس إدارة تعاونية Pankobirlik ve Konya Pancar Ekicileri، والسيد روديون روبشينسكي، رئيس جمعية المطاحن الأوكرانية.

وقد ترشح لجائزة الإبداع في «ليلة الوفاء» العديد من الأسماء الهامة من فئة الإبداع للذين غادرونا والذين وافتهم المنية لكنهم قدموا قيمة مضافة للقطاع، وتم بهذه الطريقة استذكار هؤلاء الأشخاص الذين يقدرهم ممثلو ومحبو هذا القطاع. ومن بين الأسماء التي لا تُنسى في هذا القطاع نذكر، أرا كاراجوز، فيروز كاناتلي، محمد ديفيجي، محمد كارابيبر، نويان غالب إريك، أورهان ديميرجان، صلاح الدين أوزتهتجي، ومحمد زكي أيان.
ولقد استحق الحصول على جائزة عميد القطاع الشرفية كل من البروفسور الدكتور أيهان أطلي، رالف كولب، صالح زكي أوزمن، أوفي شولتز، شاهين باتاللي، وعادل يتكي، في حين حلّ كل من إسماعيل أوغورال، وتانير أوزتورك، والبروفسور الدكتور فورال أوزديمير في قائمة «الذين ساهموا في تطوير القطاع».

أما الفئة الأخيرة من الجوائز التي قدمتها جمعية تابادير التي تؤكد على أهمية الوفاء للقطاع على مستقبل هذه الصناعة كانت «تابادير الشباب». وفاز بها كل من علي ياغجي، عائشة نور يوكسيل، وسميح ألابالا.


شاهد أيضاً

نوقش في إسطنبول مستقبل قطاع الدقيق والعلف

طُرحت مشاكل القطاع في قمة الدقيق والعلف العالمية التي نظمتها جمعية تابادير TABADER في إسطنبول. …