Home / منصة التكنولوجيا / «أكيوريك تكنولوجي Akyürek Teknoloji تخاطب العالم أجمع»

«أكيوريك تكنولوجي Akyürek Teknoloji تخاطب العالم أجمع»

«نحن نصنع آلات فرز المواد الغذائية الجافة ونبيعها في كل من العالم. صدرنا لما يزيد عن 90 دولة. زادت المناطق التي نصدر إليها حتى الآن بشكل كبير وستستمر في الزيادة. لأننا شركة رائدة في مجال الجودة وأيضاً في مجال الدعم ما بعد البيع. هدفا هو العالم بأسره. نخاطب كأكيوريك تكنولوجي كل مكان في العالم.»

فاتح أكيوريك Fatih Akyürek، عضو مجلس إدارة شركة أكيوريك
السيد فاتح أكيوريك Fatih Akyürek، عضو مجلس إدارة شركة أكيوريك تكنولوجي ومدير الإنتاج فيها، الشركة الرائدة في تقنيات معالجة البذور، هو ضيف منصتنا التقنية في عددها الأول للعام الجديد. أكيوريك تكنولوجي هي عبارة عن علامة تجارية تأسست في مدينة مرسين التركية، وتنشط منذ 44 عاماً في مجال انتاج آلات فرز ومعالجة المواد الغذائية الجافة. صدّرت الشركة حتى اليوم منتجاتها لأكثر من 90 دولة موزعة على 4 قارات. عدد المنشآت التي أنشأتها الشركة، التي تأسست عام 1973، خارج تركيا تجاوز 500 منشأة. تمتلك أكيوريك تكنولوجي منشأة تصنيع حديثة مساحتها تبلغ 40 ألف متر مربع، وتصنع أكثر من 4 آلاف آلة سنوياً.

تولي الشركة أهمية كبيرة للبحث والتطوير، ويمكنها تصنيع 175 آلة مختلفة. حيث تقوم الشركة بتصنيع آلات من أجل صناعة تقنية معالجة المواد الغذائية من الحبوب والبقوليات والبذور والبذور الزيتية بعد الحصاد، وهي تضيف لقائمة منتجاتها أكثر من 10 حلول جديدة كل عام وذلك بفضل دراسات مركز البحث والتطوير لديها.

قابلنا السيد فاتح أكيوريك، أحد المهندسين الذين يقفون وراء نجاح الشركة، أثناء مؤتمر البقوليات الدولي المقام في كييف تحت اسم “البقوليات. أسواق جديدة. فرص جديدة” و شركة أكيوريك هي الراعي الرسمي له. وتحدثنا مع السيد فاتح عن نشاطات الشركة وأهدافها والوضع الحالي لهذا القطاع.

وفيما يلي حوار السيد فاتح أكيوريك مع مجلة ديغيرمنجي Değirmenci:

سيد فاتح، هل تعرفوننا على نفسكم وتشرحون لنا باختصار آلة أكيوريك؟
أنا عضو مجلس إدارة أكيوريك تكنولوجي وفي نفس الوقت مدير الإنتاج فيها. نصنع منذ 45 عاماً تقريباً آلات من أجل صناعة تقنية معالجة المواد الغذائية بعد الحصاد من حبوب وبقوليات وبذور وبذور زيتية. نحن ننجز منشآت بتسليم على المفتاح بسعات عمل متنوعة تتوافق مع مشاريع زبائننا وضمن نطاق طلباتهم. نصنع آلات فرز المواد الغذائية الجافة ونبيعها في كل مكان من العالم.

ما عدد الدول التي وصلتم إليها حتى الآن؟
نستهدف الآن ما يزيد عن 90 دولة. زادت المناطق التي نصدر إليها حتى الآن بشكل كبير وستستمر في الزيادة. لأننا شركة رائدة في مجال الجودة وأيضاً في مجال الدعم ما بعد البيع. نقدم خدمات متعلقة بتأسيس المنشآت وبيع الآلات لشركائنا في العمل بتعليقنا أهمية كبيرة على الشراكة على المدى الطويل. مراقبة نظام الإنتاج وصيانته في مرحلة ما بعد البيع هي من بين الخدمات التي نقدمها لزبائننا.

نقدم ضمن إطار الخدمات لزبائننا عروض أسعار خاصة وقيّمة جداً. نصغي أولاً بعناية لمخاوف زبائننا ومشاكلهم، ونحرص على أن يستفيدوا من خبراتنا في الخدمات بشكل فعال وموثوق في جميع أنحاء العالم.

أنتم الراعي الرئيسي لمؤتمر البقوليات الذي يُعقد في كييف. أعتقد أن لإهتمامكم بمنطقة البحر الأسود التي تزداد يوماً بعد يوم في انتاج الحبوب والبقوليات دور كبيرعندما اتخذتم هذا القرار. هل تخبروننا عن أهدافكم تجاه هذه المنطقة؟
في الواقع، نحن دخلنا السوق الأوكراني قبل فترة طويلة من الزمن. وأنشأنا صالة عرض قبل سنتين في مدينة أوديسا الأوكرانية. يوجد لدينا هنا في نفس الوقت فريق فني يقدم خدماته على مدار الساعة 24/7. كما يوجد لدينا منشآت قمنا بتأسيسها في كييف وحول أوديسا، ونريد أيضاً زيادة عددها.

أعرف أن لكم تواجد في روسيا أيضاً…
نعم، هذا صحيح. يوجد لدينا شركة في روسيا. ونحن مستمرون في مبيعاتنا هناك أيضاً. لدينا منشآت تم تأسيسها في تلك البلاد.

بدأنا أيضاً بإنتاج آلات الماكارون
البحث والتطوير والابتكار أمور لا بد منها في يومنا هذا. هل تشاركوننا رؤية شركتكم في هذه النقطة؟
دعوني أولاً أن أقول: نحن كمصنّع عبارة عن شركة قامت عام 2013 بتأسيس مركزاً خاصاً بها للبحث والتطوير هو الأول من نوعه في قطاعنا هذا. ونقوم هناك بإنتاج الكثير من الآلات المرتبطة بهذه الأبحاث.
دخلنا أكثر الآن في قطاع جديد بعد دراساتنا مركز البحث والتطوير. نصنع الآن في أكيوريك تكنولوجي آلات التبغ، وآلات الماكارون، وآلات معالجة ورق التبغ. وفيما يتعلق بذلك، انتهت الآن حوالي 2 آلة من آلاتنا، وحققنا مبيعات. قبل مجيئنا إلى أوكرانيا، اشتركنا في معرض يتعلق بالتبغ في ألمانيا وفي دبي. بالتأكيد هذا الأمر جديد بالنسبة لنا، لكنه في نفس الوقت قطاع واعد للمستقبل. يتطلب الدخول إلى مثل هذا القطاع القوة. الحمد لله، بدأنا بتصنيع آلات الماكارون عبر كادرنا من الموظفين المتمرسين والمؤهلين من ذوي الخبرة تتجاوز 40 عاماً.

هل يوجد هناك منطقة (مناطق) مستهدفة تركزون عليها في مسألة التصدير؟
لا يوجد منطقة مستهدفة. هدفنا هو العالم بأسره. قمنا في أكيوريك تكنولوجي بالتصدير لحوالي 80 دولة في 4 قارات. في أفريقيا وحدها أسسنا 37 منشأة. لدينا موزع لنا في أديس أبابا، عاصمة أثيوبيا. ونفس الأمر كذلك، لدينا شركات وممثلين في الكثير من الأماكن، منها روسيا، وأوكرانيا، وبلغاريا، وإسبانيا. أي أننا في أكيوريك تكنولوجي نخاطب كل مكان في العالم.

ما هي الصعوبات التي تواجهكم الآن في هذا القطاع كشركة مصنعة للآلات؟
يعرف الجميع بالأساس بأن الأوضاع في السوق الداخلية في تركيا ليست على ما يرام. لذلك، هناك الآلاف من الشركات التي اتجهت لخارج تركيا فقط. أما نحن، فنعمل وتركيزنا منصب على خارج تركيا بالأصل منذ سنوات طويلة. حيث يمكننا أن نبيع الآلات في السوق الداخلية مع الحوافز التي نحصل عليها من الدولة. هناك عدد قليل جداً من الشركات في مجال الآلات تعمل بدون حوافز. أعتقد في هذه النقطة بأنه يجب على الدولة أن تمنح المزيد من الحوافز وأن تجعل الزراعة تقف على قدميها.