الرئيسية / غلاف الملف / هدفنا هو الوصول إلى مطحنة ذكية

هدفنا هو الوصول إلى مطحنة ذكية

بالنسبة للمطاحن الذكية، يجب أن تكون الرقمنة هي الخطوة الأولى المعقولة التي سيتم اتخاذها بعد الأتمتة. فعندما يتم اليوم استخدام الخيارات التي توفرها الرقمنة بشكل مؤتمت، يكون من الممكن تحسين الإنتاجية في المطاحن، وزيادة جودة المنتجات بشكل كبير، وتطوير قابلية المتابعة، وتقليل استهلاك الطاقة، وبالتأكيد رفع الفعالية العامة للمنشأة. نحن نركز على هذا الموضوع منذ بضع سنوات. ويمكنني القول الآن بأننا متقدمون في هذا المضمار.

بيتر شتريجل Peter Striegl
مدير تطوير الأعمال في مجالي القمح والجاودار
شركة بوهلر Bühler AG Uzwil / سويسرا

تتواصل الرقمنة بسرعة كبيرة على الصعيد العالمي. حيث يتوقع الخبراء بأن 4 مليارات من البشر حول العالم سيتواصلون معاً بشكل رقمي اعتباراً من عام 2020، وبأنه سيكون هناك 25 مليون تطبيق قيد الاستخدام، وبأنه سيتم متابعة عمليات الإنتاج بواسطة 25 مليار حساس، وبأنه سيتم تخزين ما مجموعه 50.000 مليار جيجا من البيانات.

حسناً، ما هو دور الرقمنة في قطاع المطاحن؟ إن الخطوة الأولى لتصبح المطاحن الحديثة رقمية بشكل كامل هي تطوير الخدمات الرقمية. يقود السيد بيتر شتريجل، مدير تطوير الأعمال في مجالي القمح والجاودار في شركة بوهلر، وفريقه التحول الرقمي لتصبح المطاحن ذكية. لقد قمنا بسؤال السيد شتريجل حول خطوات الرقمنة في قطاع المطاحن.

سيد بيتر شتريجل، هل وصل العصر الرقمي إلى قطاع المطاحن بالفعل؟
نعم ولا. في الحقيقة، لقد أصبحت المطاحن أتوماتيكية من الآن. بمعنى أنه يتم التحكم بها بواسطة نظام مركزي. حيث تجري معظم العمليات بشكل أوتوماتيكي. لكن هذا الأمر ليس مرتبطاً بالضرورة بالرقمنة.

حسناً، ما هي «الرقمنة»؟
هناك حساسات متنوعة في المطاحن الحديثة، إضافة إلى أنظمة التحكم الآلية، حيث تقوم هذه الحساسات بالحصول على الكثير من البيانات المعينة المختلفة ونقلها إلى نظام تحكم مركزي. هنا تأتي الرقمنة، حيث يتم إعادة معالجة البيانات المخزنة عن طريق تحويلها إلى إشارات.

حسناً، هل يمكننا القول في هذا السياق بأن المطاحن أصبحت مرقمنة؟
على الرغم من أن الكثير من المطاحن مجهزة التجهيز اللازم من أجل التحول إلى الرقمنة، لكن عدد المطاحن التي تقيم بالفعل البيانات التي تجمعها والتي تربطها مع العمليات ليس كبيراً جداً. نحن نتوقع أن 95 بالمائة من البيانات المجمعة لا يتم تقييمها. بالنسبة للمطاحن الذكية، يجب أن تكون الرقمنة هي الخطوة الأولى المعقولة التي ينبغي اتخاذها بعد الأتمتة. لكن بإمكاننا القول بأننا لسنا سوى في البدايات بالنسبة للرقمنة في قطاع المطاحن.

برأيكم ما هي الأسباب وراء ذلك؟
نحن لا نزال في البداية فقط بالنسبة لموضوع الرقمنة. هذا الموضوع معقد للغاية وغير محسوس. فالكثير من المطاحن لا يمكن تشكيلها بشكل كامل بما يتوافق مع هذا الموضوع، أو أن لديها قدرات محدودة فيما يتعلق بالرقمنة. بالإضافة لذلك، عندما نتناول مراحل العمل في المطاحن مرحلة مرحلة، فلن يكون من الممكن تمييز ميزات الرقمنة على الفور. في دراسة تم اجراؤها على 17 قطاع مختلف من قبل شركة المعلوماتية سيسكو Cisco Systems، تبيّن أنه عند استخدام الخدمات الرقمية انخفض وقت الإيقاف بنسبة 48%، وانخفضت الأخطاء بنسبة 49%، وانخفض استهلاك الطاقة بنسبة 18%. وبنفس الشكل أيضاً ارتفعت الإنتاجية العامة للمنشأة بنسبة 16%.

ما معنى ذلك بالنسبة للمطاحن؟
أي أنه عندما تُطبق الإمكانات التي توفرها الرقمنة اليوم، يكون من الممكن تحسين الإنتاجية في المطاحن، وزيادة جودة المنتجات بشكل كبير، وتطوير قابلية المتابعة، والتقليل من استهلاك الطاقة، وبالتأكيد رفع الإنتاجية العامة للمنشأة. هذه هي النواحي التي يعد المستقبل بها!

حسناً، كيف يمكن للرقمنة توفير كل ذلك؟
إن استخدام الحساسات على نطاق واسع سيمكننا من تقييم جميع البيانات المجمعة، ومن اجراء التطبيقات اللازمة حسب النتائج التي يتم الحصول عليها.

يبدو أن عمل سهل…
في الحقيقة، ليس سهلاً على الإطلاق. هناك مراحل كثيرة أمامنا للوصول الرقمنة الكاملة في المطاحن. بالإضافة لذلك، نتوقع أن يتم تطوير نماذج عمل جديدة في السنوات القادمة في قطاع المواد الغذائية أيضاً. نحن نحاول متابعة هذه العملية عن كثب.

هل بدأت شركة بوهلر بإجراء ذلك من الآن؟
نحن نركز على هذا الموضوع منذ بضع سنوات. لكن يمكنني القول بأننا نتقدم في هذا المضمار الآن. أي أن علينا تطوير خيارات تحسينية في جميع المجالات مع زبائننا، وعلينا العمل معاً على التطبيقات الرقمية. نحن نمارس هذه العملية على ثلاثة مستويات مختلفة. المستوى الأول مرتبط بعملية التصنيع. حيث تشارك في هذا المستوى الحساسات وأجهزة التحكم مع الآلات. المستوى الثاني مرتبط بجمع البيانات الواردة من مجالات نشاطات أخرى مثل الخدمات اللوجستية في المطحنة ومراقبة الجودة والتدقيق، وبرقمنة هذه البيانات وتحليلها لاستخلاص النتائج اللازمة. مهمتنا هي تزويد مشغلي المطاحن بالأدوات اللازمة ونحن على دراية بذلك. ويجب أن تتمتع هذه الأمور بالشفافية من أجل زيادة الفعالية الكلية للمطحنة.

ماذا عن المستوى الثالث؟
هنا نقوم بتقييم فيما إذا كانت الرقمنة ستفتح الأبواب على نماذج عمل جديدة في سلسلة القيمة المضافة في مجال معالجة الحبوب. لكن قد نذهب في المستقبل لأبعد من ذلك.

حسناً، ما هي الأدوات المعينة التي يمكن أن تقدمها شركة بوهلر للمطاحن من أجل الدخول إلى مسار الرقمنة؟
كما ذكرت سابقاً، تتطلب الرقمنة تجهيزات «ذكية»، وأنظمة أتمتة بعمليات وتقنيات حديثة. لقد خطونا خطوة كبيرة في هذا الاتجاه بفضل نظام Mercury MES (نظام ميركوري لتطبيقات الإنتاج). حيث يوفر نظام Mercury MES الفرصة لتبادل المعلومات بشكل متواصل بين الأنظمة الموجودة في عملية الإنتاج. وتتيح قابلية الوصول للمعلومات والتغذية الراجعة بالوقت الحقيقي الفرصة لكم لاتخاذ قرارات ذكية، وتزيد من أداء وانتاجية الطحن لديكم. إن نظام Mercury MES عبارة عن نظام قائم على الويب، ولذلك يمكن ضبطه على أي جهاز ويمكن الوصول إليه. بالإضافة لذلك، هو العمود الفقري للخدمات الرقمية التي تزيد من أرباحكم لأنه مفهوم جديد وأفضل.

ليس ذلك فحسب، بل قمنا بإصدار الكثير من الخدمات الرقمية للسوق في الأشهر القليلة الماضية. فعلى سبيل المثال، يمكن لنظامنا GrainiGo™ المحمول صغير الحجم اجراء تحليل بسيط وسريع ودقيق للذرة المحصودة حديثاً. يوجد ميزة مشتركة لجميع هذه الخدمات الرقمية: تزيل حمل متابعة العمل من على عاتق الزبائن، وتساعدهم في تحسين المطاحن.

يعني أن شركة بوهلر قد سلكت مسار الرقمنة. حسناً، هل يسير كل شيء على ما يرام؟
في الغالب نعم. بينما نعمل على هذا الموضوع، نلاحظ أيضاً الفرص الجديدة التي يمكن أن توفرها الرقمنة. بالطبع أيضاً تواجهنا عقبات. فعلى سبيل المثال، توفير أمن المعلومات هو عقبة هامة. ويجب مقارنة القيم الواردة من جميع المطاحن والآلات مع بعضها البعض من أجل توفير أكبر فائدة ممكنة من تقييم البيانات. وبحسب المبدأ الذي طورناه، يجب علينا اجراء ذلك في التقنية السحابية الخاصة بشركة بوهلر والتي تجمع بيانات زبائن شركة بوهلر. وسيستفيد جميع زبائن شركة بوهلر من جمع البيانات معاً بشكل مجهول دون المساس بالأسرار التجارية ووفقاً لمعايير الأمن العالمية. نحن نعمل على هذا الموضوع مع شركة مايكروسوفت الرائدة في السوق، على الصعيد التقني والصعيد الأمني.

كيف يُنظر إلى مستقبل التقنية الرقمية في مجال المطاحن؟
هدفنا هو الوصول إلى مطحنة ذكية. نقول بأن هذه العملية ذكية لأنه يتم تنفيذ إجراءات محددة بشكل أوتوماتيكي وفقاً للبيانات التي يتم جمعها وتقييمها. تحسّن المطحنة الذكية نفسها بشكل مستمر، وتتعلم أشياءً بشكل متواصل.

هل لا يزال ستكون هناك حاجة لكبير عمال المطاحن عندما تقوم المطاحن إدارة نفسها بنفسها؟
بالتأكيد… لا يعمل هذا النظام بدون عامل مطاحن لديه خبرة في هذه العملية. سنحتاج لحدسه حتى بعد 20 عاماً. لكن سيتغير الروتين اليومي. حيث ستتيح رقمنة المطاحن لعامل المطحنة اتخاذ قرار بسرعة أكبر.

شاهد أيضاً

إغناء الدقيق والمواد المضافة للدقيق

إضاءة: إن إغناء المواد الغذائية الأساسية في المجتمعات التي تعاني من مشاكل في التغذية الدقيقة …