الرئيسية / IDMA 2019 / تم إنشاء روابط تصدير في IDMA و ذلك بقيمة 150 مليون دولار

تم إنشاء روابط تصدير في IDMA و ذلك بقيمة 150 مليون دولار

جاء معرض IDMA والذي تم تنظيمه في فترة الركود الاقتصادي ، للشركات كدواء. توسط المعرض الذي دام أربعة أيام بين المشاركين في إنشاء أكثر من 150 مليون دولار من الصادرات.

كان المعرض قد افتتح أبوابه للمرة الثامنة في مركز اسطنبول للمعارض في تواريخ مابين 20-23 مارس وكان المضمون معرض IDMA الدولي لتقنيات الطحين و الأعلاف و السميد و الأرز و الذرة و البرغل و آلات الطحن والبقول و المعكرونة و البسكويت. وكان المعرض وريداً هاماً لهذا المجال.

وقد أدلت السيدة زبيدة كارفاز رئيسة المجلس الاداري لشركة بارانتيز المنظمة لمعرض IDMA بأنه شارك في المعرض 200 مشارك من 26 دولة حول العالم و تمت زيارة المعرض من قِبل 6135 زائر جائوا من 105. حيث عرض المشاركون في المعرض سوق للأعلاف يُقدر بـ400 مليار دولار و سوق قمح يُقدر 155 مليار دولار وسوق طحين يُقدر بـ5 مليار دولار.

كما أن السيدة زبيدة كارفاز اضافت بأن المعارض التي أقاموها كانت صلة و صل بين الأطراف التجارية و لعقد روابط و اتفاقيات تجارية تُقدر بملايين الدولارات وكان لها دور كبير برفع القدرة الاقصادية للبلاد وأدلت أيضاً بأن: كان للمعرض الدور الكبير بالربط في اقامة الشراكات التجارية ووقعت على اتفاقيات تجهيز وتسليم مشاريع في مجالات انتاج الطحين والأعلاف و البقوليات لأكثر من 100 رجل جائوا من بلدان عدة منها: باكستان و قطر و المملكة العربية السعودية و اوزبكستان و ألمانيا و الجزائر و السنغال و سلطنة عمان و صربيا و تونس و اسبانيا و فرنسا و موريتانيا و مدغشقر و زامبيا و وتانزانيا و مالي. اذ وقعت فريق من رومانيا اتفاقية تجهيز و تسليم مع شركات تركية لثلاث شركات و اتفقت شركات قطرية أيضاً مع شركات تركية على انشاء معامل أعلاف أيضاً.

الدعم التام من قمة الاقتصاد
أفادت السيدة زُبيدة كارفاز أيضاً بأن هذا المعرض المقام هو أكبر تنظيم مُقام في العالم في مجال المطاحن وأضافت بأن على الرغم من الانكماش الاقتصادي ، قدمت IDMA كامل الرضا للمشاركين والزوار هذا العام وكان معرضنا ناجحاً جداً اذ أننا جلبنا 2968 زائر أجنبي لبلدنا بُغية زيارة هذا المعرض، أقامت الشركات المحلية والأجنبية المشاركة في المعرض العديد من الروابط التجارية. تم توقيع اتفاقيات تصدير بقيمة 150 مليون دولار فقط خلال المعرض. آمل أن يكون هناك 350-400 مليون دولار المزيد من الاتصالات التجارية بفضل الاتصالات التي أنشئت في المعرض»

وبدوره السيد اسماعيل كوللا رئيس مجلس أمناء مجلس المُصدرين الأتراك (TİM) قام بزيارة الأقسام المشاركة و العارضة في المعرض و قدم السيد اسماعيل كوللا الذي زار واهتم بالأقسام المشاركة كلها عن شكره باسم الشركات المُصدرة على الاهتمام الكبير من خارج البلد و أعرب عن امتنانه الكبير أيضاً. وأضاف أيضاً بأنه لاحظ مجالات جديدة و عديدة بين المشاركين في المعرض وقال إن التصدير جزء ضروري لا غنى عنه للبلد.

وأفاد أيضاً بأن المشاركين الذي أقاموا روابط تجارية كانوا مسرورين كثيراً، كما زار المشاركين برفقة السيد كوللا، رئيس جمعية مصنعي الطحين في جنوب شرق تركيا و السيدة زبيدة كارفاز رئيسة المجلس الاداري لشركة بارانتيز و المدير العام و رئيس المجلس التنفيذي لمكتب المحاصيل الزراعية (TMO)السيد أحمد كولضال و تمنوا للمشاركين النجاح في مشاركتهم و أعمالهم.

اجرت المطحنة المتنقلة عرضاً في IDMA.
The Mill Truck (المطحنة المتنقلة) والتي تم تطويرها م وانتاجها بعد أعمال البحث و التطوير الطويلة التي قامت بها الشركات الألمانية-التركية Intermilling-Kastenmüller لمدة طويلة، باتت القسم المفضل في المعرض وقد بيعت المطنحة المتنقلة مصدر اهتمام معظم الزوار في اليوم الأول لأفريقية والمطحنة المتنقلة تعمل كمطحنة مثبتة على ظهر شاحنة وتعمل بطاقة انتاجية طحن 24 طن في اليوم، و تم اكتتاب الطلب عليها من قِبل 3 زبائن أخرين.

من أجل تجنب أي نقص في الأغذية أثناء الكوارث يتم نقل المطحنة المتنقلة بسهولة إلى منطقة الكارثة ويمكنها البدء بالإنتاج على الفور. وقال ممثلوا الشركة كانوا راضين جداً عن مثل هذا الاهتمام الكبير ، وأنهم وفي المعرض القادم سوف يشاركون على نطاق أوسع.

IDMA أعتقد بأن المشاركة في معرض ستكبر مثل كرة الثلج

إرهان أوزمن Erhan ÖZMEN، رئيس مجلس إدارة جمعية مصنعي الدقيق في الجنوب الشرقي

أيها الضيوف الأعزاء! أيها الأصدقاء الأكارم القادمون من كل مكان من العالم! أهلاً وسهلاً بكم. يسعدنا اليوم بأن نشارك معكم في هذا العرض الجميل الذي في الحقيقة يتم التحضير له منذ عامين.

أنتم في واحدة من أكثر الدول شباباً في العالم. فأنتم في دولة عملاقة تعداد سكانها 80 مليون، ومتوسط الأعمار فيها 29 عاماً. هذا البلد لا حدود لقدراته. كما تعرفون هذا البلد ومنذ ست سنوات هو أكثر البلاد تصديراً للدقيق في العالم. أصبحت تركيا في موقع يقدم قيمة مضافة هامة جداً لتجارة الدقيق العالمية. وصناعة تقنيات الآلات في تركيا هي قطاع متقدم ومتطور. 10 بالمائة من صادرات تركيا هي من هذا القطاع. وقد وصلوا إلى حجم صادرات يصل إلى 16-17 مليار دولار.

كانت المعلومات من أصعب الأشياء التي يمكننا الوصول إليها في العالم لحين ظهور جوجل. أصبح الوصول إلى المعلومات سهلاً بعد ظهور جوجل. الآن الشيء الأصعب في الحياة هو الوصول إلى الإنسان، إلى المنتج، إلى الزبون، إلى حوار مع العالم. لكن هذا النوع من المعارض يجمع أصحاب المصالح لجميع القطاعات معاً، من المنتج حتى المستهلك. وهذا ما جمعنا هنا، شركة بارانتيز لتنظيم المعارض ومعرض IDMA. أنا أتحدث عن منظمة متخصصة في هذا القطاع منذ 16 عامًا، عن مؤسسة تتجول حول العالم مكاناً مكاناً، عن شركة، عن عائلة يحركها الحب.

عندما ننظر اليوم إلى ما وصلت إليه ألمانيا، العملاق العالمي، فنجد أن هناك أمر ساحر جداً وراء ذلك. فألمانيا هي دولة وصلت إلى اجمالي ناتج قومي غير صافي قدره 4 تريليون دولار. وعدد سكانها 83 مليون نسمة، أي قريباً من عدد السكان في تركيا. ماذا يفعلون، هل تعلمون؟ في أحد الأيام قالوا: «تعالوا دعونا نتخصص في المنتجات التي يتم صنعها في ألمانيا». اختاروا 1307 شركة. يقولون لهذه 1307 شركة «فلتتخصص كل شركة في المجال الذي تتقنه. منكم من يتخصص في قطاع الخدمات، ومنكم في قطاع السيارات، البعض في مجال الأجهزة الكهربائية، والبعض الآخر في الكيمياء، وآخرون في الزراعة وهكذا…». لا يتدخل أي أحد في مجال الآخر. حملت الشركات التي تم اختيارها ألمانيا إلى قمة العالم، 1307 شركة بطلة. بارانتيز لتنظيم المعارض هي شركة تخصصت في مجال آلات الطحن وتقنياته. اليوم أحضروا إلى هنا 200 شركة من 105 دولة من جميع أنحاء العالم. أعتقد بأنها ستكبر مثل كرة الثلج. أؤمن من قلبي بأنهم بمثل هذا القطاع النامي وبمثل هذا التسارع سيقومون بإنجاز أعمال أجمل على الصعيد العالمي. هذا هو عملهم، فليكن طريقهم سالكاً.

أفغانستان تحتاج التقنيات التي يتم عرضها في هذا المعرض
أحمد زكي فاضلي، مدير جمعية الحبوب الوطنية الأفغانية

نحن نعمل في مجال المنتجات الزراعية في أفغانستان. ونفتخر بحضورنا في هذا المعرض. نحن هنا مرة جديدة بعد عام 2017. نحضر المعرض للمرة الثانية. نحن نحتاج لتأسيس الآلات المعروضة هنا في المعرض في أفغانستان. حيث خططنا لشراء الآلات بواسطة ممثلي الشركات الأفغانية. لأن بلدنا يحتاج هذه الآلات وهذه التقنيات. نحن لا نمتلك هذه الآلات وهذه التقنيات في أفغانستان. أشكركم على دعوتكم لنا لهذا المعرض.

 

 

هناك تنوع أكثر في معرض IDMA 2019
أحمد العيسى، مدير الشؤون الفنية في شركة معالجة الحبوب الحكومية في العراق
أنا أحمد العيسى من الشركة العامة لمعالجة الحبوب في العراق. يشرفني أن أكون معكم هنا اليوم. أولاً، أريد أن أشكر السيدة زبيدة، مؤسسة معرض IDMA لإتاحة الفرصة لنا لكي نلتقي مع الشركات التي تنشط في قطاعنا هذا ونطلع على التقنيات التي ينتجونها. أعتقد بأن معرض IDMA 2019 يتم فيه عرض تنوع أكثر مما اعتدنا عليه سابقاً، وبأنه أكثر شمولاً. لذلك أتمنى بأن نقضي وقتاً ممتعاً في هذا المعرض طوال الأربعة أيام القادمة، وأن نستفيد منه، وأن نحقق أهدافنا من وراء قدومنا لهذا المعرض.

 

 

معرض IDMA يكبر يوماً بعد يوم
عبد القادر كولاهجي أوغلو Abdülkadir KÜLAHÇIOĞLU، رئيس مجلس إدارة جمعية مصنعي المكرونة التركية:
أعزائي الرؤساء، تحياتي الطيبة لكم جميعاً. إن معرض IDMA يكبر يوماً بعد يوم. وهذا مصدر فخر أيضاً بالنسبة لبلدنا. يتم هذا العام تنظيم الدورة الثامنة من المعرض. وعلمنا بخبر جميل أيضاً. الآن سيتم تنظيم المعرض في دول أخرى أيضاً. تهانينا لكم جميعاً. أتمنى معرضاً ناجحاً لجميع المشاركين، وأرحب بكم جميعاً مرة أخرى في معرض بارانتيز Parantez.

 

 

يستورد مصنعو الدقيق في رومانيا من تركيا التقنية التي يستخدمونها
تورهان شمسي Turhan Şemsi، نائب رئيس جمعية مطاحن الدقيق والأفران الوطنية الرومانية
أنا نائب رئيس جمعية المطاحن والأفران الرومانية. لقد كانت لدينا علاقات قوية بين رومانيا وتركيا لسنوات في التقنيات في هذا المجال. والآن تستورد المطاحن العاملة في رومانيا من تركيا 80 بالمائة من التقنيات على الأقل. وتستورد رومانيا من تركيا حتى اليوم ليس فقط الآلات والتقنيات التي تستخدمها المطاحن فحسب، بل تستورد بنسبة كبيرة الآلات والتقنيات التي تستخدمها رومانيا في قطاعي المكرونة والبسكويت. نشكركم على دعوتكم لنا لهذا المعرض، ويشرفنا تلبية الدعوة. شكراً جزيلاً لكم.

 


معرض IDMA هو مناسبة جميلة للتكنولوجيا وإطلاقها

البروفسور الدكتور. مصطفى بيرم، رئيس مجلس إدارة جمعية تابادير TABADER
أيها الأصدقاء الأعزاء، أهلاً وسهلاً بكم جميعاً. لقد كنا هنا منذ ما يقرب من عامين. وها نحن هنا مجدداً. إنه من الجيد أن يكون هناك مثل هذه المعارض الجميلة. إلى أين تسير التكنولوجيا، نحن نرى ذلك. إن معرض IDMA هو أحد اثنين أو ثلاثة معارض تجارية متخصصة ذات علامة تجارية خاصة بها في هذا القطاع والذي يمكن لي أن أتابعه في هذا العالم. لقد أصبح معرض IDMA منظمة مستدامة. هذه هي الكلمة السحرية التي تصفه بالشكل الأنسب. إن معرض IDMA يحقق ذلك منذ 16 عاماً بشكل منتظم وناجح. لذلك أتوجه بالشكر للجميع على جهودهم المبذولة فيه.

إن هذا القطاع هو قطاع مثير للاهتمام. لقد كنت أتساءل «نحن كقطاع إلى أي مدى نقوم بتغذية العالم؟». حسناً، إن 55 بالمائة تقريباً من غذاء البشر مرتبط بهذا القطاع. أي أن قطاع الحبوب والبقوليات يساهم بحصة نسبتها 55 بالمائة من غذاء الناس. بمعنى أننا نتحدث عن قطاع كبير واستراتيجي. وهذا القطاع هو قطاع قديم بقدم التاريخ البشري. لقد أنتج البشر الحبوب وعالجوا الحبوب، وأنتجوا البقوليات وعالجوا البقوليات منذ بداية التاريخ البشري، أي منذ 1.5 مليون سنة تقريباً. لقد تطورت التكنولوجيا بسرعة أيضاً في هذا المجال في العشر والعشرين ألف سنة الأخيرة. وخلال 300 سنة الأخيرة، تم في الواقع صنع التصاميم الأولية للكثير جداً من الآلات التي سنراها في هذا المعرض. واليوم، في العصر الذي نعيش فيه، دخلنا في عصر الثورة الصناعية الرابعة industry 4.0. لذلك فإن المعارض التي تمثل هذا النوع من القطاعات هي معارض هامة واستراتيجية. في الواقع هذا ليس فقط لقاء، بقدر ما هو مناسبة جميلة من أجل هذا النوع من التكنولوجيا وإطلاقها. أدعوكم جميعاً من الآن للالتقاء بعد سنتين.

يمكننا زيادة حجم التجارة بين مالي وتركيا
موسى كوليبالي، رئيس مركز التوجيه والأعمال المالي-التركي
أنا رئيس الوفد القادم من مالي. آمل أن نفعل أشياء جيدة معاً بإذن الله.
لقد أتيت إلى معرض IDMA في السابق، وقد كان الأمر لطيفاً جداً. في البداية أود أن أشكر منظمو معرض IDMA، وشركائه، وجميع المشاركين فيه، وأتوجه بالشكر بشكل خاص للسيد رجب طيب إردوغان، رئيس الجمهورية. كما أتوجه بالشكر أيضاً لرجال الأعمال الماليين الذين وضعوا ثقتهم بي. تتواصل الصداقة وأطر التعاون منذ سنوات بين مالي وتركيا بشكل جميل للغاية. وفي نفس الوقت، يُظهِر كلا البلدان إرادة مشتركة في موضوع تقييم الفرص الاقتصادية بشكل متبادل. لقد تم بالأساس اتخاذ خطوات لهذه الصداقة وهذا التعاون منذ زمن طويل. فاتفاقية التعاون التجاري والاقتصادي والتقني الموقعة عام 1999 هي أكثر الأمثلة الملموسة على ذلك. لقد أصبحت العلاقات الثنائية منذ ذلك التاريخ وثيقة على الصعيدين الاقتصادي والسياسي. فلقد ازداد عام 2014 حجم التجارة بين البلدين إلى 43 مليون دولار. لكن هذا الرقم هو أقل بكثير من الإمكانات الحقيقية. فأنا أثق بأنه يمكننا معكم رفع حجم التجارة بين البلدين إلى مستوى 500 مليون دولار، ولذلك أنا كلي ثقة برئيسي بلدينا. إن القوة المحركة الرئيسية في هذه العملية ستكون بلا شك القطاع الخاص ورجال أعمالنا المحترمين. شكرا جزيلا

نشارك في معرض IDMA بوفد كبير
محمود رياض، الأمين العام للجمعية المصرية للطحن
أهلاً بكم في معرض IDMA. كما تعلمون، تُعد مصر أحد أكبر مستهلكي القمح في العالم. هذا يعني بأن دقيق القمح مهم جداً بالنسبة لشعبنا. لهذا السبب قمنا بتأسيس الجمعية المصرية للطحن من أجل تقديم الخدمات للمطاحن في مصر، ونقدم معلومات حول عمل المطاحن وطحن الدقيق والتي هي هامة جداً من أجل صنع الخبز للمصريين. حيث أن الخبز هو الحياة كما تعلمون. لقد تم تأسيس جمعيتنا من أجل خدمة المطاحن المصرية. والهدف من جمعيتنا هو تقديم الدورات التدريبية. ونقوم في نفس الوقت بنشر المجلة الصناعية للمطاحن في بلادنا. ونقوم بالإضافة لذلك بتنظيم ورشات العمل والمعارض. نحن فخورون بالمشاركة في معرض IDMA للمرة الثانية. كما أننا نفتخر بوجودنا في تركيا. لأننا نحب تركيا كثيراً. حيث أنه يوجد علاقات تاريخية بين مصر وتركيا. فالكثير من الناس في مصر أصلهم من تركيا. تشارك أربع شركات من مصر في هذا المعرض. وجئنا لإستانبول بوفد كبير من أجل المشاركة في هذه المناسبة الهامة. بالإضافة لذلك، تتيح هذه المعارض العديد من الفرص من أجل التعرف على مختصي انتاج الدقيق من تركيا، وهي الدولة الرائدة في العالم في انتاج وتجارة الدقيق. نفتخر بمعرضكم وبالمشاركة فيه، وشكراً جزيلاً لكم.

نشهد تغيرات كبيرة في صناعة المطاحن الأوكرانية بفضل قطاع الآلات التركي
روديون رايبشيسنكي Rodion RYBCHINSKIY، رئيس الاتحاد الأوكراني للمطاحن
أود التعبير عن شكري الجزيل لمجموعة بارانتيز التي نظمت لقائنا اليوم. كما أريد التأكيد على أن الوفد الأوكراني يشارك في جميع المعارض التي نظمتها شركة بارانتيز حتى اليوم. ونشارك في آخر ثلاثة معارض بوفد كبير يضم شركات المطاحن الأوكرانية. ونحن نشهد تغيرات كبيرة في صناعة المطاحن في أوكرانيا بتأثير قطاع الآلات التركي. بالإضافة لذلك، أود أن أوضح أيضاً بأن معظم منشآت المطاحن المنفذة في أوكرانيا في السنوات الأخيرة قد تم تجهيزها بواسطة آلات وتجهيزات تركية. ونستفيد من خبرات زملائنا الأتراك في انتاج وتصدير الدقيق ومختلف المنتجات. ويمكنني القول بأنه يتم تقديمنا بشكل جيد جداً في الأسواق المختلفة في جميع أنحاء العالم. لأنه لدينا تعاون وثيق جداً. فنحن بالأساس نتعاون معاً منذ سنوات طويلة. ونحن سعداء جداً لتأسيسنا علاقات جيدة لهذا الحد مع اتحادكم الوطني. أريد أن أشكر مرة أخرى الشركة المنظمة شركة بارانتيز لدعوتها لنا ولتنظيمها هذا اللقاء المثير للاهتمام.


سيعزز معرض IDMA العلاقات الاقتصادية بين تركيا وصربيا

سونسيكا سافوفيتش Suncica SAVOVICH، الأمين العام للاتحاد الصربي للحبوب
يشرفني أن أخاطبكم جميعاً في هذا الحدث الهام لهذا القطاع، وأنه من دواعي سروري أن أرى بأنكم بهذا العدد الكبير أمامي. أنا اسمي سونسيكا سافوفيتش، وأنا أمثل الاتحاد الصربي للحبوب والمسؤول عن 90 بالمائة من الصادرات السنوية للحبوب والبذور الزيتية الصربية. هنا يقوم وفدنا بزيارة معرض IDMA ضمن إطار مهمة الشراء التي تم تنظيمها من قبل وزارة التجارة التركية. لكن هناك أمر آخر بنفس القدر من الأهمية، وهو أننا هنا لأنه تم استقبالنا من قبل المنظم مجموعة بارانتيز كمشارك مهم في معرض IDMA. أتوجه بالشكر للشركة المنظمة مجموعة بارانتيز لاستضافتنا هنا وتنظيم هذه الفعالية التجارية الزراعية الهامة. سيعزز هذا المعرض العلاقات الاقتصادية بين تركيا وصربيا على المدى الطويل. أتمنى أن تنجم نتائج ناجحة عن كافة الاجتماعات التي سيتم عقدها هنا. وأشرككم جميعاً.

شاهد أيضاً

IDMA هو معرض يزوره الأشخاص المناسبون الذين يعرفون عملهم

محمد ألابالا Mehmet Alapala، عضو مجلس الإدارة، ألابروس يمكنني طرح أفكاري حول المعرض على النحو …