BLOG

يجتمع قطاعا الحبوب والأعلاف تحت مظلة واحدة في ظل التعاون الهولندي-التركي

07 رجب 14414 دقيقة للقراءة

شركتا بارانتيز لتنظيم المعارض العالمية Parantez Uluslararası Fuarcılık، وفيكتام Victam، وهما عنوان النشاطات المخصصة لقطاعات مطاحن الحبوب والأعلاف، يوحدّا خبراتهما ونجاحاتهما من أجل معرض IDMA. حيث ستقوم الشركتان المتخصصتان في تنظيم أكبر المعارض في هذا القطاع معاً بتنظيم المعرض الدولي التاسع لآلات مطاحن الدقيق والعلف والسميد والأرز والذرة والبرغل وتقنيات البقوليات والمعكرونة والبسكويت، وذلك في الفترة ما بين 18-20 مارس 2021، تحت اسم IDMA AND VICTAM EMEA.

وحدت شركة بارانتيز التجارية المساهمة لتنظيم المعارض الدولية، ومقرها تركيا، وشركة فيكتام العالمية، ومقرها هولندا، والمعروفتان بمعارضهما الدولية الناجحة التي تنظمانها في قطاعات مطاحن الحبوب والأعلاف، قوتهما من أجل معرض IDMA الدولي لآلات مطاحن الدقيق والعلف والسميد والأرز والذرة والبرغل وتقنيات البقوليات والمعكرونة والبسكويت المقرر إقامته في إستانبول خلال عامين. حيث سيتم تنظيم الدورة التاسعة من هذا المعرض في مدينة إسطنبول في الفترة ما بين 18-20 مارس 2021، وسيتم تنظيمه هذه المرة من قبل شركتين عملاقتين لتنظيم المعارض وتحت اسم IDMA AND VICTAM EMEA.

من منطلق شعار «الفاعلية الدولية في صناعة مطاحن الحبوب والأعلاف» تهدف الشركتان بواسطة هذه الشراكة إلى تقديم قيمة مضافة هامة بجمعها على منصة واحدة أقوى وأوسع، وتحت مظلة معرض IDMA AND VICTAM EMEA، جميع مكونات قطاعات الحبوب والأعلاف والبقوليات. وسيساهم تعاون شركتي بارانتيز وفيكتام (Parantez & Victam) في توفير تسهيلات كبيرة وميزات هامة في مجال نشاطات التسويق والبيع والتشغيل للمشاركين في المعرض وزواره. فضلاً عن ذلك، ستساهم الشركتان كذلك في نمو أسرع للشركات في الأسواق العالمية. جرى التوقيع على هذه الشراكة العملاقة في احتفال في إسطنبول شاركت فيه أسماء بارزة في قطاع المطاحن والأعلاف.

«الأقوى والأكبر فاعلية» شركة فيكتام العالمية التي تنظم أكبر الفعاليات في قطاع معالجة أعلاف الحيوانات في أنحاء مختلفة من العالم، ستعزز عبر هذه الشراكة من وجودها في مناطق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. حيث أدلى سيباس فان دين إندي Sebas Van den Ende، مدير عام شركة فيكتام العالمية، بتصريح له فيما يتعلق بالشراكة أشار فيه أن هدف كلا الطرفين اللذين وقعا هذه الاتفاقية هو إقامة أقوى وأكبر حدث في المنطقة. وقال «في الحين الذي يتيح فيه هذا التعاون لشركة فيكتام مدخلاً إلى المنطقة، فإنه يؤسس لطريق استراتيجي من شأنه أن يقف في وجه المنافسة المتنامية من أجل معرض IDMA. وباعتماد استراتيجية مربحة للطرفين، يمكن لهذا المشروع المشترك أن يخلق حالة من التآزر في عمليات البيع والتسويق والتشغيل، ويمكن أن يكون هو البوابة للشركات الراغبة في الدخول إلى المنطقة. إن الغرض من الشراكة هو التعاون بعيد المدى لتحقيق مصلحة كلا الطرفين».

«التعاون من أجل مستقبل أفضل» أفادت السيدة زُبَيْدَة قَوْرَاز Zübeyde Kavraz، رئيسة مجلس إدارة شركة بارانتيز التجارية المساهمة لتنظيم المعارض الدولية، منظّم معرض IDMA، بأن هذه الشراكة ستضيف بعداً مختلفاً لكل من القطاع ومعرض IDMA. وخلال إشارتها إلى أهمية هذه الشراكة لتعزيز القطاع، قالت السيدة قَوْرَاز في كلمة لها “نحن نعيش في وقت تتصدر فيه مواضيع الأمن الغذائي والإنتاج المستدام. لذلك، فإن تطوير وتعزيز قطاعات الحبوب والأعلاف والبقوليات، التي نعتبر نحن شركتي بارانتيز وفيكتام جزءاً منها، أمر في غاية الأهمية في مسألة توفير الأمن الغذائي والإنتاج المستدام في العالم. لأن المواد الغذائية القائمة على الحبوب والبقوليات بالإضافة إلى المنتجات الحيوانية لا تزال تشكل أهم مصادر الغذاء الأساسية بالنسبة للبشر. حيث يتم طحن أكثر من 600 مليون طن من القمح والذرة في العام، ويتم استهلاك الدقيق الناتج عنها في إنتاج المعكرونة والباستا والخبز وغيرها في جميع أرجاء العالم. وبلغ حجم تقنيات معالجة الحبوب العالمية 4.2 مليار دولار في عام 2018. ووفقاً لأبحاث السوق، سيصل حجم هذه الصناعة إلى 6 مليار دولار بحلول عام 2025. سنعرض في نفس المعرض في إسطنبول، بفضل هذه الشراكة، تقنيات سوق الأعلاف المختلطة، الذي يقترب حجم تجارتها السنوية من 500 مليار دولار، وسوق الحبوب الذي يُقدر حجم تجارتها السنوية بـ 165 مليار دولار بحسب بيانات الاتحاد العالمي لصناعة العلف (IFIF)... سيمنع هذا التعاون تفرق عارضينا وزوارنا على أحداث أصغر يتم تنظيمها في نقاط مختلفة، وسيوفر لهم حضوراً على منصة أكثر فاعلية. وهذا يعني سهولة وتوفير كبيرين في مجال النشاطات التشغيلية بالنسبة للشركات وشبكة تسويقية أقوى وأوسع بكثير... ومن المتوقع أن يزداد الطلب على الدقيق ومنتجات المخبوزات في الفترة القادمة، لا سيما في المناطق التي تشهد معدلات نمو سكاني عالية. ومن أهم هذه المناطق، جنوب شرق آسيا، المناطق الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى، الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا. إن التقنيات التركية لمعالجة الحبوب، والقرب الجغرافي لتركيا من مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي المناطق التي تعتبر أحد المراكز الرئيسية للصناعة والتي تشهد ارتفاعاً على طلب الدقيق، سيوفران ميزة استراتيجية بالنسبة لمعرض المطاحن الذي سيقام في مدينة إسطنبول”.

مقالات في فئة اخبار