BLOG

مطاحن الخليج الكبرى: مورد دقيق موثوق به يقع عند مفترق طرق التجارة

28 جمادى الثانية 144312 دقيقة للقراءة

« تعد  شركة مطاحن الخليج الكبرى احدى  شركات  مجموعة عطايا الدولية للاستثمار  ش.م.م من بين أكبر مصانع الدقيق الصناعي في سلطنة عمان،  بقدرة طحن مصممة لتصل مستقبلا  إلى 2400 طن متري في اليوم. منتجاتنا متوف


سعيد بن سالم بن سعيد البريكي
الرئيس والمالك
مطاحن الخليج الكبرى ، سلطنة عمان



نستضيف في المنصة التكنولوجية لمجلة الطحانين: السيد  الموقر سعيد بن سالم بن سعيد البريكي، رئيس مجلس إدارة شركة مطاحن الخليج الكبرى. تقع شركة مطاحن الخليج الكبرى في صحار بسلطنة عمان، وهي موقع مثالي للأعمال التجارية حيث تقع في مركز طرق التجارة العالمية بين أوروبا وآسيا، وتعد من بين أكبر مصانع الدقيق الصناعي في البلاد. لديها قدرة طحن تصميمية  تصل في المستقبل  إلى 2400 طن متري / يوم.

قال السيد سعيد : «إن الهدف من تأسيس شركة مطاحن الخليج الكبرى هو تأسيس شركة تساهم في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية الصناعية المستدامة في سلطنة عمان والدول المجاورة».  وفي معرض حديثه  سلط الضوء على الموقع الاستراتيجي الإيجابي للشركة ، يوضح السيد سعيد أن الموقع في صحار يعطيهم ميزة تصدير لمنتجاتهم بسهولة إلى البلدان المجاورة.

وفيما يلي تعليقات السيد سعيد على مهمة شركة مطاحن الخليج الكبرى ووضع صناعة الطحن في عمان  واتجاهات استهلاك الدقيق في البلاد.

سيد سعيد، هل يمكنك تزويدنا ببعض المعلومات الأساسية الموجزة عن شركتك؟

كانت رؤية صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد الراحل (رحمه الله)، أن القطاع الخاص يجب أن يشارك في صناعة الأغذية وأن يعزز الجهود في مجال الأمن الغذائي الوطني، هذا التوجه زرع بذور الفكرة  بتشكيل  شركة  مطاحن الخليج الكبرى، أول شركة دقيق مملوكة بالكامل للقطاع الخاص في سلطنة عمان.

لقد تضامنا كمؤسسون للشركة  إلى خبير عالمي في مجال المطاحن، الا وهو السيد عبد العزيز خيري (الشريك السابق)، الذي ينحدر من عائلة أعمال تمتلك أنواعا مختلفة من المطاحن في المملكة المغربية وشمال أفريقيا. وقد أنشأنا معا كيانا صناعيا عصريا ومميزا يجعل السلطنة ومنطقة الخليج فخورة به. تم إنشاء شركة  مطاحن الخليج الكبرى ، وفقا لأعلى المعايير الدولية. واليوم، ونحن، كأحد القادة في الميدان، نعترف بمساهمتهم ونشيد بجهودهم.

وكان الهدف من تأسيس شركة مطاحن  الخليج الكبرى هو تأسيس شركة تساهم في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية الصناعية المستدامة في سلطنة عمان والدول المجاورة. أيضا، لكسب ثقة أصحاب المصلحة لدينا وشركاء الأعمال والعملاء ، من خلال تنفيذ خططنا للانتاج والتسويق وخدمة العملاء . ولتحقيق هذا الهدف، نسعى جاهدين للحفاظ على أعلى معايير الجودة، باستخدام أحدث التقنيات. كما أننا فخورون بفريقنا المؤهل جيدا من  وذوي الخبرة العالية الذين جاءوا من ثقافات وخلفيات مختلفة ولكنهم عملوا في انسجام لخدمة منتجات عالية الجودة في السوق. يعمل فريق  الإنتاج والجودة والتطوير كفريق واحد في تطوير المنتجات والتحسين المستمر للمنتجات الموجودة.

ما هو الدور الذي تقوم به شركة  مطاحن الخليج الكبرى في هذا  القطاع؟ المبدأ الأساسي الذي تقوم عليه عملياتنا هو «الجودة أولا». هذه السمة المميزة  تمكننا من تقديم قيمة مضافة لعملائنا وشركائنا وموظفينا باستمرار.

يمكننا أن ننتج مجموعة واسعة من المنتجات المختلفة، تلبي توقعات العملاء بأحتياجاتهم المختلفة. وعلاوة على ذلك، قمنا بتصميم منتجاتنا المتنوعة  لتعكس رضا المستهلكين المختلفة و  التي نسعى جاهدين لخدمتهم بشكل  يومي.

موقعنا في صحار، التي تبعد 108 كم فقط عن الإمارات العربية المتحدة، 183 كم من حدود المملكة العربية السعودية و 103 كم من مسقط قد منحنا ميزة تصدير منتجاتنا بسهولة إلى البلدان المجاورة، بالإضافة إلى ميزة موقع ميناء صحار في بحر العرب.

نحن ملتزمون ببناء علاقات طويلة الأجل من خلال التحسين المستمر لمنتجاتنا وجودة التصنيع. نهدف إلى تجاوز توقعات عملائنا من حيث الجودة والخدمة والقيمة.

لدينا مجموعة من المنتجات مطابقة  للجودة والمواصفات المحلية والاقليمية  والدولية .كما نتبع نظام سلامة الغذاء  والجودة الشاملة الذي يركز على النظافة الصارمة والقيمة المضافة والمرونة والإمداد في الوقت المناسب. وقد جلب لنا هذا المسلك  قائمة سعيدة من العملاء التي تشمل شركات توريد الأغذية الوطنية والموزعين والمخابز الآلية. كما أننا نلبي احتياجات أسواق الحبوب بالجملة في جميع أنحاء السلطنة. منتجاتنا متوفرة في 90٪ من المخابز في سلطنة  عمان ونحن المورد الرئيسي للمخابز الكبرى التي أنتجت أكثر من 50٪ من الخبز العربي في عمان. ومن هنا  نود الاشارة الى ان منهجيتنا الفريدة في عملية  الطحن والالتزام بالجودة تمكننا من تقديم منتجات جديدة ومحسنة لعملائنا ، بانتظام. نحن ملتزمون بتوفير العلامة التجارية المتميزة لمنتجات -عطاياATAYA ، لتعزيز وبناء سمعة جيدة للشركة. وقد أدى ذلك إلى تصنيف شركة مطاحن  الخليج الكبرى ضمن الشركات العمانية الأكثر شهرة من حيث الخبرة والإدارة السليمة والممارسات التجارية الحكيمة في جميع المجالات. وقد مهدت هذه العوامل طريقنا لنكون في طليعة المنافسة وتقديم أفضل المنتجات بأسعار مغرية.

هل يمكنك أن تعطينا معلومات مفصلة عن شركتك؟

تعد شركة  مطاحن الخليج الكبرى  ضمن مجموعة  شركات عطايا الدولية للاستثمار ش.م.م من بين أكبر مصانع الدقيق الصناعي في سلطنة عمان، مع قدرة طحن مصممة تصل إلى 2400 طن متري في اليوم. لدينا آلات صناعية عالية التقنية تم تطويرها بالتعاون مع خبراء وشركائنا في آلات الطحن ، والتي تضمن إنتاج أفضل أنواع الدقيق.

لدينا منظومة  من أحدث الآلات المستوردة من تركيا والآلات والمعدات  المصنوعة خصيصا لضمان الإنتاج الأمثل مع أفضل المنتجات ذات الجودة. الرصد المستمر والفحوصات المنتظمة والصيانة الوقائية من قبل فريقنا الفني الخبير والمؤهل، تساعد المصنع  للعمل بسلاسة دون أي أعطال.

نحن نفهم متطلبات العملاء ونطابق توقعاتهم، باستخدام أحدث التقنيات ونظام إدارة الجودة الفعال. نقيس مستوى إنجازنا من خلال تحديد أهداف الجودة وتنفيذ الإجراءات التصحيحية والوقائية المطلوبة والالتزام بالمتطلبات القانونية والتنظيمية المعمول بها. من خلال الاستفادة من خبرة فريقنا من الباحثين والمحللين المختبريين وخبراء الدقيق ، فإننا نعد المنتجات بطريقة سريعة ومحكمة   تلبي متطلبات السوق وتخدم متطلبات عملائنا المتنوعة.

 

تهدف شركة مطاحن الخليج  الكبرى  لقيادة الصناعة وتلبية معايير الجودة في سلطنة عمان. ما هي الرؤية والخطة الاستراتيجية لتحقيق هذه الأهداف؟

نحن نهدف إلى قيادة الصناعة في مجال انتاج الطحين  وتلبية معايير الجودة ، ونحن ملتزمون بمتطلبات  مجتمعنا وتلبية احتياجات  ورفاهية المواطن والمقييم في سلطنة عمان. نسعى دائما إلى اتخاذ القرارات والإجراءات في أعمالنا في إطار من القيم والأخلاق والاعتبارات القانونية. والالتزام لعملائنا بالشراكة وتحمل المسؤولية على الدوام خلال عمليات التوريد، والتي نعتقد أنها ستبني الثقة مع عملائنا وموردينا على أساس الممارسات الصحيحة. لقد كانت مهمتنا دائما السعي لتحقيق التميز في منتجاتنا وخدماتنا من خلال التواصل الفعال والمثالي والعمل على تعزيز النتائج الإيجابية مع شركائنا وعملائنا من حيث توفير أفضل المنتجات ذات الجودة العالية. وأعتقد أن ذلك سيساعدنا على إقامة شراكات استراتيجية مع مختلف القطاعات ذات الخبرة الاقتصادية المحلية والدولية، وإنشاء صرح صناعي عالمي للأغذية، ووضع العلامة التجارية (ATAYAعطايا ) ضمن أفضل العلامات التجارية في مجال الأغذية.

عطايا العلامة التجارية الرائدة :

(ATAYAعطايا ) العلامة التجارية الرائدة لمطاحن الخليج الكبرى أصبحت بالفعل شارة الجودة والثقة في سوق منتجات الدقيق. وقد أصبحت هذه العلامة التجارية «عطايا» خيار لتجار التجزئة الكبرى في السوق المحلية . تنتج الشركة  جميع المنتجات من القمح تحت هذا الاسم التجاري، باعتبارها خطوة حاسمة في صياغة هويتنا في السوق والتعرف على اسم الشركة.

تسعي  الشركة للحصول في القريب العاجل على جميع الشهادات المطلوبة لصناعة السلع الاستهلاكية سريعة الحركة  (FMCG). تعكس الالتزام الصارم بالمعايير التي وضعتها الحكومة.


هل يمكنك أن تعطينا بعض المعلومات عن صناعة الطحين الطحين في عمان؟

بدأت صناعة طحن الدقيق في عمان في وقت سابق منذ السبعينات ومع بداية عهد نهضة عمان. كانت شركة مطاحن الدقيق العمانية أول شركة تأسست في عام 1977 كشركة عامة محدودة، بسعة حالية تبلغ 1000 طن متري يوميا. وبعد 18 عاما، تأسست مطاحن صلالة للطحين في عام 1995، بسعة يومية تبلغ حاليا 1500 طن متري. حتى عام 2017، كانت هذه هي الشركات الوحيدة في عمان عندما تم تأسيس شركة مطاحن الخليج الكبرى  بطاقة أولية تبلغ 500 طن في اليوم.

ازداد عدد السكان في عمان مؤخرا، مما يشجع على تطوير صناعة مطاحن الدقيق. المطاحن  في عمان لديها الخيار على توريد  القمح دون أي قيود .ولكن يذهب  انتاج المطاحن  بنسبة  96٪ للسوق المحلية، على الرغم من أن المطاحن  تصدر مؤخرا دقيق القمح مباشرة إلى اليمن وشرق أفريقيا. نستورد المواد الخام بالجملة من أستراليا وروسيا وكندا إلى عمان عبر موانئ صلالة  ومسقط وصحار. الموقع المختلف لهذه المطاحن الثلاثة يمكن كل منها من توزيع المنتجات النهائية في المناطق المجاورة. نمت صناعة الطحن وتطورت ، وتستخدم المطاحن الآن أحدث التقنيات من مصنعي مطاحن الدقيق الشهيرة ، ويشارك الموظفون العمانيون المحليون الآن في الاقسام الفنية في المطاحن مثل الطحن والجودة وكذلك المبيعات والخدمات اللوجستية.

ما هي التحديات الرئيسية التي تواجه صناع ة الطحن اليوم في  عمان  

أحد التحديات الرئيسية هو حجم السوق. وعلى الرغم من زيادة عدد سكان عمان مؤخرا، إلا أن حجم السوق لا يزال صغيرا مقارنة بقدرات المطاحن. كما أن إمدادات دقيق القمح من البلدان المجاورة تخلق منافسة قوية للمطاحن المحلية. على الرغم من فتح سوق مجلس التعاون  الخليجي لجميع البلدان، إلا أن مطاحن الدقيق العمانية لا تزال متأخرة جدا عن دخول السوق. يجب تغيير العقلية التي تركز على المنتجات المحلية والعملاء المحليين.

ومن ناحية أخرى، تتصدر قائمة التحديات عوامل مثل نقص المواد الخام وارتفاع التكلفة، وعدم وجود عمال مهرة، وتأشيرات دخول للعمال الأجانب، وارتفاع أسعار الفائدة على القروض التجارية. وأهم العقبات الداخلية هي الضغط التنافسي في السوق، وصعوبة التسويق الخارجي، وارتفاع تكلفة اليد العاملة، وارتفاع تكلفة التشغيل. الحاجة إلى تدخل استراتيجي من جانب الهيئات التنظيمية والقطاعات الحكومية، يهدف في المقام الأول إلى التخفيف من حدة مختلف التحديات وتوفير بيئة مواتية لتطوير المؤسسات.

كيف أثر وباء COVID-19 على سوق منتجات الحبوب في بلدك ومنطقتك؟

لقد ظل العالم يعاني من الفيروس اCOVID-19  خلال معظم عام 2020، وللأسف، طيلة ذلك العام لم  تظهر على الوباء سوى علامة ضئيلة على التراجع، لا سيما في الأشهر الأولى من عام 2021. إن ضمان احترام معايير السلامة في هذه الصناعة أمر بالغ الأهمية للحفاظ على مستوى عال من الثقة لدى المستهلكين في مصنعي الأغذية في الوقت الحاضر. ويشمل ذلك التأكد من سلامة المنتجات الغذائية  التي  يتم توصيلها أو بيئة العمل. يعتبر تصنيع الأغذية أحد القطاعات التي لا يمكن العمل فيها من المنزل - لا يمكنك توريد دقيق القمح عبر Microsoft Teams ، ومه ذلك ظل الحفاظ على سلامة العمال واستعادة الثقة في القوى العاملة بأن منشأة التصنيع الخاصة بهم هي بيئة آمنة تحديات رئيسية للشركات طوال عام 2021.


ربما كان التعامل مع عمليات الإغلاق المستمرة من اكبر التحديات  خلال عام 2021 ، مع إجبار الكثيرين على التحول من غرفة طعام صاخبة إلى وجبات جاهزة  بين عشية وضحاها ، أو الوقت المحدود للحضور في هايبر ماركت للتسوق ، وقد أثار هذا مخاوف عندما يتعلق الأمر بمبيعات وتوزيع المنتجات.

كيف يتوقع أن يتطور السوق في المستقبل؟

وقد أدى النمو الأخير في عدد سكان  في سلطنة عمان، إلى جانب  اذياد نصيب الفرد من الدخل، إلى زيادة الطلب على دقيق القمح، مما زاد من إنتاج الدقيق. كذلك أدى التغيير من أنماط الحياة التقليدية إلى الحضرية والحديثة للمستهلكين العمانيين إلى زيادة الطلب على أنواع مختلفة من منتجات  الدقيق في إعداد مواد الأطعمة السريعة. وعلاوة على ذلك، فإن ارتفاع المخاوف الصحية بشأن الدقيق الغني بالبروتين والالياف  يوفر فرصا  لمطاحن الدقيق لإنتاج انواع من الطحين زات نسبة  ألياف عالية مثل دقيق القمح الكامل. على الرغم من أن التغيرات في الذوق وتفضيل المستهلكين ، فضلا عن المخاوف الغذائية للمصنعين لتطوير منتجات متميزة ، قد أثرت على المبيعات الإجمالية ، وذلك بسبب الوعي بصحة المستهلك وتغيير نمط الحياة خاصة مع الجيل الجديد ، نتوقع زيادة استهلاك منتجات المخابز والخبز الصحي في السنوات المقبلة.

هل يمكنك أن تخبرنا عن أنماط استهلاك الدقيق في عمان؟

في عمان، 99%. من السكان تستهلك الأرز على الأقل 4 أيام في الأسبوع. كما يستهلك العمانيون خبز القمح، ومعظمهم يستهلك  الخبز الأبيض، الذي يتم إعداده بدقيق القمح الأبيض منخفض الاستخلاص وقليل  الالياف ، ولا يستخدم سوى عدد قليل من الأشخاص المهتمين بالصحة خبز القمح الكامل من 4 إلى 7 أيام في الأسبوع. - تفاوتت وتيرة استهلاك الخبز  وتمثل تباينا كبيرا بين المحافظات ونوع الجنس والتعليم ومستويات الدخل. وقد تكون الأسباب المحتملة لهذه الاختلافات هي التنوع في عدد السكان ومستوى التعليم. معظم المنظمات الحكومية والوزارات والمؤسسات التعليمية في مسقط، وبالتالي فإن نسبة أعلى من المتعلمين يعيشون هناك وأولئك الذين يستهلكون المزيد من دقيق القمح. في حين أن الأشخاص الآخرين الذين يعيشون في مجتمع صغير مع الحد الأدنى من السكان تستهلك كمية أقل من منتجات دقيق القمح.

تقع عمان على مفترق طرق التجارة بين آسيا وأوروبا. ما هي المزايا التي يوفرها لك هذا الموقع الجغرافي الاستراتيجي؟

يبرز اولا  التوسع الذي تم  مؤخرا في موانئ عمان مثل ميناء صحار وميناء الدقم وميناء السلطان قابوس في مسقط وميناء صلالة لمزيد من التكامل، النمو المستمر في مشاريع التجارة والتنمية في هذه المدن الساحلية. وقد تم توقيع عقود لوجستية وتوريدية وعقود مشاريع بين هيئة الموانئ والشركات المحلية والدولية. كما اتم اكمال  الهياكل الأساسية واحتمال تنفيذ عمليات كاملة، فإن آثارها الاقتصادية والجيوستراتيجية ستمتد إلى ما هو أبعد من مياه عمان. لم تتأثر  عمان بسبب التهديد بالتطورات النووية الإيرانية والنزاعات الأخيرة بين دول الخليج. ولكن هذا لا يعني أن البرامج الاقتصادية المتنامية لدول المنطقة لن تخلق منافسة. وبما أن هذا الأمر يكتسب أهمية اقتصادية أكبر، فإن الاهتمام الجيوستراتيجي بموانئ عمان يتطور. على سبيل المثال، في الوقت الذي تحاول فيه الولايات المتحدة إعادة ترتيب أصولها واستثماراتها في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، يمكن أن يوفر الميناء بوابة حاسمة لوجود الولايات المتحدة في شمال المحيط الهندي، إلى ما وراء الأسطول الخامس في البحرين والقيادة المركزية التي تستضيفها قطر. على سبيل المثال، في الوقت الذي تعزز فيه الصين مكانتها كقوة عظمى بقدرات بحرية أكبر وتعمل الهند على تحقيق صعودها الحتمي، فمن الضروري أن تشهد المنطقة  المزيد من الازدهار من خلال الترابط الاقتصادي على المنافسة الجيوسياسية وخطوط الملاحة الاستراتيجية التي تتطور. ومع تيسير زيادة النشاط الاقتصادي عبر المحيط الهندي، من آسيا إلى أفريقيا إلى أوروبا، يمكن أن تكون موانئ عمان مصدرا للتكامل الاقتصادي.

رة في 90٪ من المخابز في عمان ونحن المورد الرئيسي للمخابز الكبرى التي تنتج أكثر من 50٪ من الخبز العربي في  السلطنة. يمنحنا موقعنا في صحار ميزة تصدير منتجاتنا بسهولة إلى البلدان المجاورة».

مقالات في فئة منصة التكنولوجيا
07 جمادى الثانية 144311 دقيقة للقراءة

مطاحن الخليج الكبرى: مورد دقيق موثوق به يقع عند مفترق طرق التجارة

26 صفر 14428 دقيقة للقراءة

وباء فيروس كورونا زاد من أهمية تخزين الحبوب

صفا ساعاتشي أوغلو المدير العام لشركة MYSİLO « تتبع عموماً جميع الدول سياسة الاحتفاظ بمخزون معين م...