BLOG

نظرة عامة على تجارة دقيق القمح العالمية

19 ذو القعدة 14454 دقيقة للقراءة

الكسندر كارافايتسيف
كبير الاقتصاديين
المجلس الدولي للحبوب (IGC)

يشير‭ ‬رقم‭ ‬صادرات‭ ‬دقيق‭ ‬القمح‭ ‬العالمي‭ ‬الذي‭ ‬توقعه‭ ‬المجلس‭ ‬الدولي‭ ‬للحبوب‭ (‬IGC‭) ‬إلى‭ ‬15.1‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬للموسم‭ ‬2023/2024‭ (‬يوليو‭ / ‬يونيو‭) ‬بزيادة‭ ‬بنسبة‭ ‬4%‭ ‬مقارنة‭ ‬بالعام‭ ‬السابق‭. ‬وإذا‭ ‬تحقق‭ ‬هذا‭ ‬الرقم‭ ‬فسيتم‭ ‬تسجيله‭ ‬كأعلى‭ ‬رقم‭ ‬في‭ ‬آخر‭ ‬خمسة‭ ‬مواسم‭.‬

تعزى‭ ‬الزيادة‭ ‬السنوية‭ ‬المتوقعة‭ ‬في‭ ‬تجارة‭ ‬دقيق‭ ‬القمح‭ ‬العالمية‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ ‬إلى‭ ‬الانتعاش‭ ‬المتوقع‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬التسليم‭ ‬إلى‭ ‬أفريقيا‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى،‭ ‬وهي‭ ‬منطقة‭ ‬استيراد‭ ‬رئيسية‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬الإمدادات‭ ‬ذات‭ ‬الأسعار‭ ‬الجذابة‭ ‬من‭ ‬تركيا‭ ‬قوياً‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬عادي‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭. ‬وبفضل‭ ‬زيادة‭ ‬الشحنات‭ ‬إلى‭ ‬إثيوبيا‭ (‬معظمها‭ ‬عبر‭ ‬جيبوتي‭) ‬والسودان‭ (‬استكمال‭ ‬إمدادات‭ ‬الدقيق‭ ‬بمشتريات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬مصر‭)‬،‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تصل‭ ‬واردات‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬إلى‭ ‬2.7‭ ‬مليون‭ ‬طن،‭ ‬وهو‭ ‬أعلى‭ ‬مستوى‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬الماضية،‭ ‬بزيادة‭ ‬قدرها‭ ‬حوالي‭ ‬700‭ ‬ألف‭ ‬طن‭ ‬سنوياً‭. ‬وعلى‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص،‭ ‬فإن‭ ‬الظروف‭ ‬الصعبة‭ ‬لصناعة‭ ‬الدقيق‭ ‬المحلية‭ ‬قد‭ ‬تدفع‭ ‬السودان‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬حصة‭ ‬واردات‭ ‬الدقيق‭ ‬في‭ ‬إجمالي‭ ‬مشتريات‭ ‬القمح‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬من‭ ‬الربع‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬2023/2024،‭ ‬مقارنة‭ ‬بـ‭ ‬13%‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬السابق‭ ‬و1%‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬2020‭/ ‬2021‭.‬

وبالنسبة‭ ‬لأمريكا‭ ‬الجنوبية،‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تزيد‭ ‬واردات‭ ‬الدقيق‭ ‬بشكل‭ ‬طفيف‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬سنوي‭ ‬إلى‭ ‬1.1‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬وتصل‭ ‬إلى‭ ‬مستوى‭ ‬2021/2022‭. ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تستورد‭ ‬بوليفيا‭ ‬والبرازيل‭ ‬وتشيلي‭ ‬كميات‭ ‬أكبر‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬مع‭ ‬زيادة‭ ‬إمدادات‭ ‬القمح‭ ‬في‭ ‬الأرجنتين،‭ ‬المورد‭ ‬الرئيسي‭ ‬لدقيق‭ ‬القمح‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬الجنوبية‭. ‬كما‭ ‬تظهر‭ ‬بيانات‭ ‬الأشهر‭ ‬الثمانية‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬الفترة‭ ‬يوليو‭/‬حزيران‭ ‬زيادة‭ ‬سنوية‭ ‬في‭ ‬شحنات‭ ‬الدقيق‭ ‬من‭ ‬الأرجنتين‭ ‬إلى‭ ‬البرازيل‭ ‬وتشيلي‭. ‬ولم‭ ‬تكتسب‭ ‬الشحنات‭ ‬إلى‭ ‬بوليفيا‭ ‬زخماً‭ ‬بعد،‭ ‬كما‭ ‬انخفضت‭ ‬أرقام‭ ‬الواردات‭ ‬خلال‭ ‬الأشهر‭ ‬الثمانية‭ ‬الأولى‭ ‬عن‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭. ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أيضاً‭ ‬أن‭ ‬يتم‭ ‬تسليم‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الشحنات‭ ‬إلى‭ ‬فنزويلا،‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬بشكل‭ ‬أساسي‭ ‬على‭ ‬الإمدادات‭ ‬من‭ ‬تركيا،‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬المستوردين‭ ‬الآخرين‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭.‬

واستناداً‭ ‬إلى‭ ‬البيانات‭ ‬التجارية‭ ‬المبلغ‭ ‬عنها‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أيضاً‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬واردات‭ ‬الدقيق‭ ‬أكبر‭ ‬في‭ ‬أمريكا‭ ‬الشمالية‭ ‬والوسطى‭ ‬مقارنة‭ ‬بالموسم‭ ‬السابق‭. ‬ويذكر‭ ‬أن‭ ‬كوبا‭ ‬قامت‭ ‬بمشتريات‭ ‬قوية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬مصر‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وتركيا،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تستورد‭ ‬المكسيك‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬معظمها‭ ‬تقريباً‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬المجاورة‭.‬

وسوف‭ ‬يتم‭ ‬تعويض‭ ‬الواردات‭ ‬الكبيرة‭ ‬المحتملة‭ ‬من‭ ‬أفريقيا‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى‭ ‬والأمريكتين‭ ‬هذا‭ ‬الموسم‭ ‬جزئياً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شحنات‭ ‬أصغر‭ ‬إلى‭ ‬مناطق‭ ‬أخرى،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬رابطة‭ ‬الدول‭ ‬المستقلة‭ ‬وأجزاء‭ ‬من‭ ‬آسيا‭. ‬وقد‭ ‬تكون‭ ‬واردات‭ ‬أوزبكستان‭ ‬من‭ ‬الدقيق،‭ ‬والتي‭ ‬يأتي‭ ‬معظمها‭ ‬من‭ ‬كازاخستان،‭ ‬محدودة‭ ‬بسبب‭ ‬ارتفاع‭ ‬إمدادات‭ ‬الحبوب‭ ‬المحلية‭ ‬وزيادة‭ ‬القدرة‭ ‬المحلية‭ ‬على‭ ‬تجهيز‭ ‬الحبوب‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬قد‭ ‬تتم‭ ‬تعديل‭ ‬توقعات‭ ‬المجلس‭ ‬للواردات‭ ‬لهذا‭ ‬البلد‭ ‬صعوداً‭ ‬إذا‭ ‬استمرت‭ ‬وتيرة‭ ‬التسليم‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬المقبلة‭.‬

العراق‭ ‬يخفض‭ ‬واردات‭ ‬الدقيق

من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يخفض‭ ‬العراق،‭ ‬ثاني‭ ‬أكبر‭ ‬مستورد‭ ‬لدقيق‭ ‬القمح‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬مشترياته‭ ‬من‭ ‬القمح‭ ‬والدقيق‭ ‬في‭ ‬موسم‭ ‬2023/2024‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬ذكرت‭ ‬السلطات‭ ‬المحلية‭ ‬أن‭ ‬إمدادات‭ ‬القمح‭ ‬المحلية‭ ‬كافية‭. ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تنخفض‭ ‬واردات‭ ‬العراق‭ ‬من‭ ‬الدقيق‭ ‬بمقدار‭ ‬0.4‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬مقارنة‭ ‬بالعام‭ ‬السابق،‭ ‬لتنخفض‭ ‬إلى‭ ‬1.7‭ ‬مليون‭ ‬طن‭. ‬وفي‭ ‬حين‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تركيا‭ ‬أهم‭ ‬مورد‭ ‬للدقيق‭ ‬لجارتها‭ ‬العراق،‭ ‬كما‭ ‬تشير‭ ‬التقديرات‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬كمية‭ ‬الدقيق‭ ‬القادمة‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬البلد‭ ‬من 

روسيا‭ ‬زادت‭ ‬في‭ ‬الموسم‭ ‬الماضي‭.‬

وفي‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬واردات‭ ‬أفغانستان،‭ ‬أكبر‭ ‬مستورد‭ ‬للدقيق‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬لا‭ ‬تظهر‭ ‬تغيرا‭ ‬يذكر‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬سنوي‭ ‬وتبلغ‭ ‬نحو‭ ‬2.4‭ ‬مليون‭ ‬طن،‭ ‬فإن‭ ‬الواردات‭ ‬تأتي‭ ‬بشكل‭ ‬رئيسي‭ ‬من‭ ‬كازاخستان،‭ ‬لكن‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تعزز‭ ‬روسيا‭ ‬مكانتها‭ ‬كمورد‭ ‬منتظم‭ ‬لهذا‭ ‬البلد‭. .‬

تركيا‭ ‬تسجل‭ ‬مستويات‭ ‬قياسية‭ ‬في‭ ‬صادرات‭ ‬الدقيق

بجانب‭ ‬التصدير،‭ ‬تميز‭ ‬الموسم‭ ‬الحالي‭ ‬بشحنات‭ ‬قوية‭ ‬من‭ ‬الدقيق‭ ‬من‭ ‬تركيا،‭ ‬وخاصة‭ ‬إلى‭ ‬أفريقيا‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى‭. ‬حيث‭ ‬وصلت‭ ‬شحنات‭ ‬دقيق‭ ‬القمح‭ ‬العالمية‭ ‬لتركيا‭ ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬السبعة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬موسم‭ ‬2023/2024‭ (‬يوليو‭/‬يونيو‭) ‬إلى‭ ‬3.4‭ ‬مليون‭ ‬طن،‭ ‬بزيادة‭ ‬قدرها‭ ‬الربع‭ ‬مقارنة‭ ‬بالفترة‭ ‬نفسها‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬السابق،‭ ‬مدعومة‭ ‬بإمدادات‭ ‬القمح‭ ‬المحلية‭ ‬الوفيرة‭ ‬والتي‭ ‬يقال‭ ‬إنها‭ ‬جذابة‭. ‬وارتفعت‭ ‬الأسعار‭ ‬إلى‭ ‬أعلى‭ ‬مستوياتها‭ ‬منذ‭ ‬خمسة‭ ‬عشر‭ ‬عاما‭. ‬وذهب‭ ‬1.4‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬الرقم‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬جنوب‭ ‬الصحراء‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬أفريقيا،‭ ‬وتضاعفت‭ ‬الصادرات‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬أضعاف‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬سنوي‭. ‬وقد‭ ‬عوضت‭ ‬صادرات‭ ‬تركيا‭ ‬المتزايدة‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬الانخفاض‭ ‬في‭ ‬الشحنات‭ ‬إلى‭ ‬بعض‭ ‬الوجهات‭ ‬الأخرى،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬سوريا‭ ‬واليمن‭ ‬وسريلانكا‭. ‬وستصل‭ ‬شحنة‭ ‬تركيا‭ ‬لمدة‭ ‬اثني‭ ‬عشر‭ ‬شهراً‭ ‬حتى‭ ‬يونيو‭ ‬2024‭ ‬إلى‭ ‬5.9‭ ‬مليون‭ ‬طن،‭ ‬بزيادة‭ ‬قدرها‭ ‬1.0‭ ‬مليون‭ ‬طن‭ ‬مقارنة‭ ‬بالموسم‭ ‬الماضي‭.‬

وتعتبر‭ ‬المخزونات‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬تركيا‭ ‬كافية‭ ‬لاستيعاب‭ ‬شحنات‭ ‬أصغر‭ ‬من‭ ‬بعض‭ ‬المصدّرين‭ ‬الرئيسيين‭ ‬مثل‭ ‬كندا‭ ‬وكازاخستان‭ ‬وروسيا‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬التقديرات‭ ‬الخاصة‭ ‬بروسيا‭ ‬أصبحت‭ ‬صعبة‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬ما‭ ‬بسبب‭ ‬عدم‭ ‬وجود‭ ‬إحصاءات‭ ‬جمركية‭ ‬رسمية‭.‬

‭* ‬يواصل‭ ‬مجلس‭ ‬الحبوب‭ ‬الدولي‭ ‬مراقبة‭ ‬تدفقات‭ ‬التجارة‭ ‬العالمية‭ ‬لدقيق‭ ‬القمح‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تحديثات‭ ‬منتظمة‭ ‬منشورة‭ ‬في‭ ‬تقارير‭ ‬أسواق‭ ‬الحبوب‭ (‬GMR‭). ‬يعتمد‭ ‬التقييم‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المقالة‭ ‬على‭ ‬GMR552‭ ‬المنشور‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬2024‭.‬

مقالات في فئة مقالة
02 صفر 14448 دقيقة للقراءة

نجاحنا في آسيا وأفريقيا مهّد لنا الطريق في أوروبا والشرق الأدنى

16 جمادى الثانية 14439 دقيقة للقراءة

الزيادة التي تقلق أسواق القمح قد تستمر حتى حصاد 2022